لقد سررت كثيراً بالتعرف على مجال عمل المركز والذي هو ذا أهمية كبيرة للمنطقة العربية. ما يقوم به المركز لبناء القدرات وتفعيل دور المهنيين هو حقاً ما سيضمن للتراث الثقافي حمايته وحفظه لفائدة الأجيال القادمة.

كولين ريتزاو ليث، متحف ميتروبوليتان للفنون، نيويورك

تعرفت خلال زيارتي إلى مركز إيكروم-الشارقة على الجهود المقدرة التي يبذلها المركز في مجال التدريب والذي ساعد على بناء شبكة واسعة من المهنيين والخبراء. ومن أكثر مجالات التطوير التي يعمل عليها المركز تميزاً هي:

  • سياسة نشر وترجمة أهم المراجع عن حفظ وإدارة التراث الثقافي إلى العربية
  • التواصل الفعال فيما بين أفراد الشبكة التي طورها المركز والأعمال التي ينفذها لنشر المعرفة والتواصل
  • التطوير المتواصل للمركز ومبناه  من أجل استدامة إنجازاته وأهدافه، وما يميز المبنى توفر جميع الخدمات والوسائل اللازمة للنهوض بمجال عمل المركز

يعود الفضل للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة الذي يقدم الدعم والرعاية للمركز وأعماله وفعالياته التي يحرص سموه أن يشارك فيها شخصياً.

إن إنجازات مركز إيكروم- الشارقة هي خطوة كبيرة نحو مستقبل واعد أكثر تقدماً ومهنية، ليس فقط في مجال الإدارة والحفظ في الوطن العربي، بل حتى بالنسبة لمنظمة إيكروم بحد ذاتها.

ماري لافنديير، عضو مجلس إدارة الإيكروم، مدير مركز أبحاث وترميم المتاحف في فرنسا

تشكل مشاركتي في دورات مركز إيكروم-الشارقة علامة فارقة في حياتي المهنية. لقد نمت الدورة معلوماتنا ومهاراتنا المرتبطة بمفاهيم التراث وإدارته وساعدت في تنمية قدراتنا على الحفاظ عليه. أعبر عن عظيم امتناني لكل من ساهم في نجاح هذه الدورة الممتازة، آملاً أن أشارك في دورات المركز القادمة.

عادل مسلماني، قطر

لقد خضت تجربة استثنائية بمشاركتي بدورة “حفظ التراث الثقافي و إدارته: مجموعة المواقع والمتاحف”. وقد شكلت الدورة أيضا تحدياً في زمن حرج شهد فيه العالم العربي إهمالا لقيم التراث الثقافي وتهميشا له. لقد منحتنا الدورة فكرة عن إحياء تراثنا الثقافي وشرحت لنا طرق حمايته وإدارته وكيفيتهما وذلك بفضل مساعدة استثنائية من مجموعة من مشاركين وخبراء دوليين.

بلحسن قنبي، تونس

يهدف مركز إيكروم- الشارقة إلى تشجيع المختصين العرب على التوصل إلى فهم أفضل للطرق والمنهجيات لحماية التراث الثقافي وإدارته. ساعدنا هذا البرنامج على تشخيص المشكلات التي يتعرض لها التراث في العالم العربي وبالتالي، إيجاد حلول مناسبة لها والتفكير في مستقبل أفضل لتراث هذه المنطقة. لقد كانت تجربة رائعة غير اعتيادية أتاحت لي المجال أن أسد الثغرات الموجودة في ممارستي  لمجال حفظ التراث الثقافي وإدارته.

هاجر كريمي، تونس

لقد منحتنا الدورة فكرة أفضل وأشمل لمجال الحفظ وهذا بفضل محتواها الذي تناول علم الآثار والمتاحف. لقد كانت نوعية المادة التدريسية المتميزة وأساليب التعليم المبتكرة التي اتبعها بعض المدرسين أداة فعالة لجذب اهتمامنا. ساعدتنا المشاريع على إدراك قدراتنا في مجالات العمارة والحفظ  ومجالات أخرى أيضاً. سيكون هذا الدمج بين متدربين متعددي  الخبرات والمهارات ذا فائدة في بناء عملية فكرية موحدة وإنشاء نظام معلومات مشترك في العالم العربي  في المستقبل.

تجربة رائعة ككل.

كاميار كامياب وشبهة فارما، الإمارات العربية المتحدة

تعلمنا خلال دورة “إدارة وحفظ التراث الثقاقي: المواقع والمجموعات المتحفية” طرقاً جديدة لإدارة التراث الثقافي والتخطيط له حيث أنها ستكون ذات نفع كبير لنا في السودان. لقد أثرت الدورة معرفتنا ومعلوماتنا عن التسجيل الرقمي للتراث وعن الممارسات الدولية لحماية المواقع التراثية وحفظها وأضافت بالتالي قيمة فريدة من نوعها لمعرفتنا التي سيقوم عليها مستقبل تراثنا.

فوزي بخيت، السودان

 لقد استفدت كثيراً من مشاركتي في دورات إيكروم-الشارقة في مجال الحفاظ على المعالم و بالذات الفسيفساء. لقد شاركت في الدورة المقامة في الطيرة في لبنان مما عزز من ثقتي في صيانة الفسيفساء وهذا بفضل المعلومات والخبرة العملية التي منحتني إياها هذه الدورات.

مهند الطويل، سورية