مدرسة ميدانية لتعريف طلاب الجامعة الامريكية في رأس الخيمة بالمنهجيات والتقنيات الحديثة في التوثيق المعماري للمباني التقليدية
 البريد الإلكتروني
طباعة

في إطار اتفاقية التعاون بين منظمة إيكروم ومؤسسات التعليم العالي وضمن تنفيذ اتفاقية مع الجامعة الامريكية في رأس الخيمة تم تنفيذ دورة تدريبة /مدرسة ميدانية/ لتعريف الطلاب بالمنهجيات والتقنيات الحديثة في التوثيق المعماري للمباني التقليدية. اختتمت هذه الدورة يوم الخميس 21-11-2019 دورة لطلاب الهندسة المعمارية، وتأتي هذه الدورة ضمن سياسة إيكروم في التوعية والتدريب والتوجه إلى فئة الطلاب، ضمن مقررات الحفاظ المعماري الذي وضعته الجامعة من أجل تحفيز معماريي المستقبل وزيادة تفهمهم للتراث الثقافي والقيمة التي يشكلها للمجتمع.

وصرحت مدرسة المساق د. ايمان العاصي ان “الدورة ركزت على التوثيق التراثي بمفهومه الشامل والذي يتضمن فهم وتوثيق السياق الثقافي والتاريخي للمتلكات الثقافية وكذلك قيمها التراثية ومن ثم استخدام التوثيق في إدارة عملية الحفاظ وبناء خطة مستندة إلى القيم الثقافية”.

وقد تضمنت الدورة التدريبية عرضاً لمنهجية التوثيق وكيفية وضع خطته واختيار الادوات حسب الغاية المرجوة منه. كما تم شرح طرق القياس الهندسي والمراقبة والتصوير الرقمي والفوتوغرامتري واستخدام اجهزة المساحة والكاميرات الكروية. وتضمن اليوم الأول مقدمة نظرية عن المفهوم الشامل لعملية التوثيق كجزء من إدارة الحفاظ على الموروث الثقافي ، وفي اليوم الثاني تم زيارة موقع قلعة ضاية في إمارة راس الخيمة حيث قام الطلاب بتطبيق ما تعلموه في اليوم الأول، إذ وضعوا توصيفا للموقع واختبارقيمته الثقافية، ووضع الرسومات والقياسات اليدوية للفراغات الداخلية، واختبار المسح التصويري الفاتوغرامتري باستخدام الكاميرا الطائرة drone أو الكاميرات الأرضية. كما تدرب الطلاب على استخدام جهاز التوتالستيشن والكاميرا الرقمية البانورامية.

واطلعوا على كيفية تنظيم العمل وإدارته ضمن فريق. وقام الطلاب في اليوم الثالث بمعالجة البيانات التي جمعت من الموقع باستخدام البرمجيات الخاصة بالتوثيق.وفي اليوم الرابع والأخير، تدرب الطلاب على كيفية وضع نتائج عملهم ضمن تقرير منهجي وتدربوا على كيفية مشاركة البينات رقميا بينهم..

بلغ عدد الطلاب في هذه الدورة سبعة عشر متدرباً من طلاب العمارة باشراف الخبيرين راند ايبيش  وانور سابيك من مركز ايكروم- الشارق. وتم توزيع الشهادات في ختام الدورة حضره كل من البروفسور ستيف ويليت  نائب رئيس الجامعة والدكتور حامد عساف عميد كلية الهندسة ، والبروفسور امجد عمر نائب العميد للشؤون الاكاديمية.