ورشة عمل حول تعافي المدن التاريخية بعد الأزمات في المنطقة العربية
 البريد الإلكتروني
طباعة

نظّم المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي إيكروم-الشارقة ورشة عمل حول تعافي المدن التاريخية بعد الأزمات في المنطقة العربية، وذلك من 24 إلى 28 فبراير 2019 في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة

جمع هذا الحدث متخصصين من منظمات دولية مثل البنك الدولي، واليونسكو، وإيكوموس، وبرنامج المَوْئِل للأمم المتحدة ومعهد الآثار الألماني، بالإضافة إلى ممارسين وأكاديميين من مجالات التراث الثقافي، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، والمساعدة الإنسانية، والاستعداد للمخاطر

استناداً إلى الخبرة المكتسبة من خلال البحث العلمي والممارسات الميدانية على المستوى الدولي والإقليمي، وّفرت هذه الورشة للمشاركين فرصة لدراسة التحديات والفرص والأدوات والمنهجيات الخاصة بتعافي المدن التاريخية بعد الأزمات، ووضع إطار لمعالجة احتياجات بناء القدرات من خلال عروض ومناقشات مكثفة حول مختلف المسائل النظرية والعملية المتعلقة بالموضوع

خلال حلقات النقاش، استعرض المشاركون أدوات تحليل السياق العام في عدة مدن تاريخية بعد تعرضها للأزمات، بالإضافة إلى بعض التدخلات والخطط المنفذة من أجل تعافيها

ومن المدن التي تمت دراسة حالتها هي: الموصل بالعراق، حلب بسورية وصنعاء باليمن، بالإضافة إلى حالات دراسية ومشاريع يتم تنفيذها من قبل الإيكروم في السودان ومصر والبوسنة

توصل المشاركون لعدة خطوات يجب اتباعها فيما يتعلق بتخطيط التعافي في المدن المتضررة وكيفية تنفيذه، مستفيدين من تجارب دولية أخرى

تم في نهاية الورشة تلخيص نتائج جلسات الأيام السابقة وتحرير وثيقة تحدِّد إطار العمل المنهجي العام ومراحل صنع القرار من أجل تعافي التراث الثقافي بعد الأزمات وسيتم العمل على المستويين البحثي والتنفيذي وذلك مع المنظمات الدولية الشريكة