ورشات عمل تدريبية في متحف بيت خليفة أمدرمان، الخرطوم، السودان
 البريد الإلكتروني
طباعة

ضمن فعاليات مشروع حفظ وتأهيل متاحف المجتمع في أمدرمان والأبيض ونيالا، بدعم من المجلس الثقافي البريطاني، صندوق حماية التراث، بالتعاون مع منظمة إيكروم، ومركز دراسات التراث في معهد ماكدونالد للأبحاث الأثرية في جامعة كامبريدج وشركة مالنسون للعمارة والهيئة العامة للآثار والمتاحف في السودان، بدأت فعاليات الورشات التدريبية التي تهدف إلى رفع الخبرات والكفاءات المحلية السودانية في مجالات حفظ وتوثيق المباني التاريخية والمقتنيات المتحفية وتقييم وتشخيص حالة القطع المخزنة في المستودعات.

وقد ركزت ورشة العمل الأولى على مجموعة الحجارة الصوانية المخزنة في مستودع المتحف إذ أعيد تصنيفها ورسمها وتقييمها وتحسين حالة تخزينها. وقد شارك في هذه الورشة المدرب تيم رينولدز وستة من المتدربين السودانيين. وأما ورشة العمل الثانية فقد ركزت على تقنيات وتوثيق القطع المتحفية وخاصة السلاح التقليدي حيث تعلم المشاركون أساليب الحفظ الأمثل وعملوا تقييم للقطع المعروضة والمخزنة ووقفوا على المشاكل التي تتعرض لها وأهماها الرطوبة والنمل الأبيض.

وقد شارك في هذه الورشة المدرب لورانس سميث وعشرة من المتدربين السودانيين. اما ورشة العمل الثالثة فقد عالجت القطع المتحفية المعروضة في بيت خليفة وحالة حفظها وتشخيص حالتها وأهم الإجراءات الأولية الكفيلة بحمايتها تمهيداً لنقلها إلى المستودعات المؤقتة أثناء أعمال الترميم التي سوف تقع على بناء بيت خليفة التاريخي. ويشارك فيها المدربة لوسي سكنر والمدربة إيمان زيدان وتقوم هذه الورشة على أسبوعين يشارك بها تسعة عشر متدرباً سودانياً. أما ورشة العمل الأخيرة فستقوم في أكتوبر وتركز على الحفاظ المعماري لمنزل خليفة حيث يشارك فيها ثيو أندرسون ومايكل ومالنسون وأنور سابق كمدربين وواحد وعشرون متدرباً من السودان.

وتتنوع اختصاصات المتدربين السودانيين بين أمناء متاحف ومصورين ومعماريين ومدراء متاحف وهم ذوي خبرات متنوعة في مجالات الحفاظ. ويشرف على هذه الدورات التدريبة فريق مشترك من إيكروم والهيئة العامة للآثار والمتاحف في السودان.