حاكم الشارقة يُكرّم مشروع إحياء المركز التاريخي لمدينة بيت ساحور في فلسطين بجائزة (إيكروم – الشارقة)
 البريد الإلكتروني
طباعة

كرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشروع إحياء المركز التاريخي لمدينة بيت ساحور (فلسطين) الفائز بجائزة إيكروم -الشارقة لحفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية (المواقع والمتاحف)، والمقدم من قبل مركز حفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية والذي تم تصنيفه من بين 14 مشروع.

وقد قام أعضاء لجنة تحكيم جائزة إيكروم – الشارقة باختيار هذا المشروع بسبب تجسيده لأهمية إحياء الوسط العمراني التاريخي لمدينة بيت ساحور، ولجودة ترميم بعض المنشآت التاريخية في هذا الوسط العمراني لمركز المدينة وإعادة تأهيلها وتوظيفها على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والثقافي بحساسية مسؤولة ومعاصرة لافتة مما يجعلها أن ترتقي لمنتجاً مستداماً ومتفوقاً في إثراء المشهد الحضري لهذه المدينة، الأمر الذي يُحفّز المجاورات العمرانية بتقليد اسلوبها في تناول الموجود العمراني التاريخي لهذه المدينة حسب رأي لجنة التحكيم.

في الرابع من فبراير/ شباط اجتمعت لجنه التحكيم المدعوة من قبل مركز إيكروم-الشارقة، والمؤلفة من: الدكتور راسم بدران (رئيس اللجنة)، الدكتورة سلمى سمر دملوجي، الدكتورة سعاد العامري، الدكتور طارق والي، الدكتور مراد بوتفليقة وأخصائية المتاحف السيدة منال عطايا، للاطلاع ودراسة ومناقشة الوثائق المقدمة من قبل المرشحين لنيل الجائزة. استناداً لمعايير وإجراءات الجائزة، تم دعوة المرشحين إلى عرض مشاريعهم ومناقشتها مع لجنة التحكيم في الخامس من فبراير/ شباط.

كما ارتأت لجنة التحكيم أن تمنح شهادة تقدير لمشروع البحث في أنقاض دار -عمر باشا- في دمشق التاريخية والمقدم من قبل المهندس ماهر الرواس وفريق عمله، حيث تم هذا العمل في الظروف المستعصية لما تشهده مدينة دمشق من تدهور الموروث المعماري وتفاصيلها الحرفية والفنية. كما ويعتبر هذا المشروع البحثي محاولة جادة لإنقاذ الأنقاض من خلال توثيق الأضرار وتجميع ما تبقى منها من مواد واستعادتها بالبحث والتوثيق المهني الدقيقين.

وتستهدف جائزة إيكروم-الشارقة التدخلات الهادفة لحفظ التراث الثقافي المادي ذو الأهمية التاريخية أو الثقافية أو العلمية للمجتمع المحلي أو المجتمع الأوسع، وقد أسهمت هذه الفعاليّة الثقافية في مشاركة المعارف والخبرات لتحقيق المنفعة المتبادلة، حيث جذبت الأفراد والفرق والمنظمات والمؤسسات ممّن قادوا مشاريع ناجحة لحفظ التراث الثقافي.

يذكر أن جائزة إيكروم-الشارقة لحفظ التراث الثقافي في المنطقة العربية (المواقع والمتاحف) انطلقت في العام 2017 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وتنبثق فكرتها من اِلتزام مركز إيكروم-الشارقة في المساعدة في حماية التراث الثقافي في المنطقة العربية، وتشجيع أفضل الممارسات التي تتبع المبادئ الدولية في مجال حفظ التراث المادي.