“اختتام ورشة عمل “حماية التراث الثقافي في أوقات الأزمات
15 كانون الأول 2015
 البريد الإلكتروني
طباعة

برعايةٍ كريمةٍ من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، حفظه الله، نظّم مركز إيكروم- الشارقة الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي ورشة عمل حول “حماية التراث الثقافي في أوقات الأزمات” بحضور  ممثلي من 13 دولة عربية وهي: المملكة الأردنية الهاشمية، الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، الجمهورية التونسية، دولة فلسطين، دولة قطر، الجمهورية اللبنانية، دولة ليبيا، جمهورية مصر العربية، المملكة المغربية، المملكة العربية السعودية، جمهورية السودان، والجمهورية اليمنية. وقد انعقدت هذه الورشة في مركز إيكروم- الشارقة الإقليمي، معهد الشارقة للتراث، بين 15 و 17 كانون الأول/ ديسمبر من العام 2015. حيث قدم كل من المجتمعين تلخيصاً للحالة العامة للتراث الثقافي في بلدانهم وما يتعرض له التراث من تدمير وسرقة في عدد من الدول المشاركة. كما سجل المجتمعون استنكارهم للوضع القائم فيما يخص حالة الحفاظ على التراث المبني في مدينة القدس، وللمحاولات المستمرة لتفريغ المدينة من سكانها الأصليين. وعبر المجتمعون عن دعمهم للعمل الذي يقوم به الزملاء في الحفاظ على التراث الثقافي في اليمن والعراق وسورية وفلسطين وليبيا ومصر وجهود الحفاظ على الارث الثقافي  في ظل الأوضاع الحالية. وبعد مراجعة ما تم حتى الآن من دورات لبناء القدرات لتكوين فرق وطنية متعددة الاختصاصات لحماية وإنقاذ التراث، وبالاِعتماد على توصيات مبادرة الشارقة للعام 2012، وبيان الشارقة للعام 2014، اللذين أسّسا قاعدة لتوجيهات تتبعها الدول في الاِستعداد لحماية التراث، وقرارات المؤتمر الأخير لوزراء الثقافة العرب المنعقد لي الرياض في شهر يناير الفائت واِجتماع المنظمات المشاركة في البحرين في العام المنصرم فيما يخص الأُطر القانونية  لحماية التراث الثقافي، اِتفق المجتمعون في هذه الورشة على تبني خطة عمل يتم العمل على تنفيذها  بتنسيق من المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي (ايكروم- الشارقة) بالتعاون الوثيق مع المنظمة العربية للتربية والعلم والثقافة (اليكسو) والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو)  في عام ٢٠١٦ فيما يتعلق بالمشاريع الاستراتيجية المذكورة أدناه. كما اِتفق المجتمعون على توفير آلية لاِستمرارية نتائج هذا الاِجتماع، وتوفير آليات المراجعة والتقييم عن طريق:

  • ·         تسمية ضباط اِرتباط من كل الدول لتنظيم سير العمل بمختلف الاعمال المذكورة آنفا  (الجهات الشريكة: مركز ايكروم- الشارقة، المنظمات الشريكة، الدول العربية الأعضاء) (آذار/ مارس 2016)
  • تشكيل لجنة تنفيذية لمتابعة خطة العمل، حيث تجتمع هذه اللجنة بشكل دوري في الشهر الأخير من كل سنة لمراجعة ما تم إنجازه وتصويب الخطة لتتماشى مع الاحتياجات الجديدة للحفاظ على التراث الثقافي في أوقات الأزمات (الجهات الشريكة: إيكروم-الشارقة، اليكسو، ايسيسكو، الدول العربية الأعضاء).

1-      بناء القدرات للاِستعداد لحماية التراث قبل وخلال وبعد الأزمات:

اتفق المجتمعون على ضرورة تدريب فرق وطنية في الدول العربية متعددة الاختصاصات  لتكون قادرة على الاِضطلاع بمهام الحفاظ على التراث الثقافي في أوقات الأزمات (الجهات الشريكة: إيكروم-الشارقة، الدول العربية الأعضاء)

2-      إدارة المعلومات والتوثيق، وقواعد البيانات الخاصة بسجلات التراث الثقافي الثابت والمنقول في الدول العربية :

اتفق المجتمعون على ضرورة إنشاء بوابة الكترونية لقاعدة بيانات تتضمن قوائم الجرد والأرشيفات المختلفة في الدول العربية والتي ستكون متاحة لجميع الدول الأعضاء، بحيث تقدم هذه القاعدة من البيانات مختلف المعلومات المتعلقة بالتراث الثقافي والتي تبرز الأهمية الشديدة لها في أوقات الأزمات بالإضافة إلى أهميتها في أعمال البحث والدارسة.

3-      الدعم المالي والنوعي للحفاظ على التراث الثقافي في أوقات الأزمات:

اِتفق المجتمعون على العمل الحثيث على تشكيل صندوق للطوارىء لإنقاذ التراث الثقافي في الوطن العربي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة حفظه الله، وذلك من أجل حشد الجهود العربية والدولية لتقديم الدعم المالي والنوعي للدول العربية التي تواجه أزمات لتدمير التراث لتمكينها من تنفيذ تدخلات إسعافية على التراث الثقافي في أوقات الأزمات. وسيتم إعداد دراسة لماهية هذا الصندوق وآلية التعريف بالمخاطر التي يتعرض له التراث في العديد من الدول العربية من خلال وسائل الاعلام.

4-      تفعيل وتحديث الأُطر والتشريعات القانونية:

اِتفق المجتمعون على دعم جهود الدول العربية في تطوير قوانينها المحلية لتتماشى مع الاِتفاقيات والمنهجيات الدولية، وتقديم الدعم الفني فيما يتعلق بإعداد ملفات طلب اِسترداد القطع الأثرية التي أُخرجت منها بشكل غير قانوني، والعمل على الاِستفادة القصوى من القوانين والتشريعات الدولية في مجال الحفاظ على التراث الثقافي.

قائمة المشاركين 

التغطية الإعلامية

حاكم الشارقة يشهد ورشة عمل حول حماية التراث الثقافي في أوقات الأزمات

ورشة عمل حول حماية التراث الثقافي في أوقات الأزمات

مقابلة مع زكي أصلان مدير المركز ا لإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي