ورشة عمل عن سجل الآثار الوطنية في الإمارات العربية المتحدة

ورشة عمل عن سجل الآثار الوطنية في الإمارات العربية المتحدة
21 تشرين الأول 2013
 البريد الإلكتروني
طباعة

شارك الدكتور زكي أصلان، مدير مركز آثار الإقليمي، في ورشة عمل حول سجل الآثار الوطنية في الإمارات العربية المتحدة، حيث قدّم شرحا مفصلاً لاستراتيجيات التوثيق والتسجيل المستخدمة في معظم المتاحف العالمية. وقد عقدت هذه الورشة في الشارقة بتاريخ 3 أكتوبر 2013 بتنظيم المجلس الوطني للسياحة والآثار في الإمارات العربية المتحدة، حيث شارك فيها خبراء محليون وإقليميون وممثلون لمؤسسات دولية معنية بالتراث الثقافي.

وأكد المدير العام للمجلس الوطني  السيد محمد خميس المهيري في كلمته الافتتاحية على الحاجة إلى وضع سجل وطني للمواقع الأثرية والآثار في الإمارات العربية المتحدة بصفته وسيلة لا غنى عنها لتعزيز أفضل السبل لحفظ  الآثار والتراث الثقافي.

وحضر ورشة العمل كل من الدكتور منير بوشناقي مدير المركز العربي الإقليمي للتراث العالمي في البحرين، والدكتور عبدالله السليطي الخبير في دائرة الآثار والمتاحف القطرية، والرائد أحمد المنصوري رئيس قسم الجرائم الدولية في الانتربول الإماراتية، والسيد فائق القضاة من دائرة الآثار الأردنية. وأكّد الحاضرون جميعًا أهمية إنشاء سجل للآثار لتسهيل عملية استرجاع الآثار المسروقة و/أو المفقودة.